منتدى ابناء مدينة غبيش
مرحباً بكم فى منتدى ابناء مدينة غبيش نتمنى من الله ان تجدو الراحة والمتعى والاستفاده القسوى

أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها

مُساهمة من طرف منه السودانية محمد في الخميس سبتمبر 22, 2011 7:13 pm

<BLOCKQUOTE class="postcontent restore">




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ،،
كثير منا تابع هذه الحملة الشرسة على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وكان لزاما علينا ان ندافع ولو بكلمة
عن حبيبتنا وأمنا عائشة رضي الله عنها بعد أن عجزنا عن نصرتها بوسائل أخرى


فداكِ أبي وأمي يا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
"." حملة المتقين لنصرة أم المؤمنين "."
حبيبة رسول رب العالمين ،
الصِّدِّيقةُ بنت الصِّدِّيق أم المؤمنين أجمعين ,,
من أكثر
النساء في العالم فقهاً وعلماً،
أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين
من قرآن وحديث وتفسير وفقه.
من رَضِيَها أُمًّا له فهو مؤمن, ومَن لم يرضها فليس بمؤمن.
كانت رضي الله عنها مرجعاً لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهي السيدة
المفسرة المحدثة الفقيهة العالمة الجليلة الطيبة المُبَرَّأةُ مِن فوقِ سبع سماوات .
لذا وجب أن ننصر أمنا أم المؤمنين سيدتنا عائشة رضي الله عنها
وفي هذا الموضوع ستجدون سطورا تتضمن حياتها و بعض من فضائلهاومناقبها رضي الله عنها :
[size=21]من هي السيدة عائشة رضي الله عنها [/size]
حياتها رضي الله عنها
فضائل السيدة عائشة رضي الله عنها
السيدة عائشة رضي الله عنها في بيت الرسول صلى الله عليه وسلم
</BLOCKQUOTE>

من هي السيدة عائشة رضي الله عنها


أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضيَ الله عنها .
هي بنت الإمام الصديق الأكبر ، خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبي بكر عبد الله بن قحافة ، عثمان بن عامر ، بن عمرو ، بن كعب ، بن سعد ، بن تميم ، بن مرة ، بن كعب ، بن لؤي ))
ولدت في الإسلام ، وهي أصغر من فاطمة بثمان سنين ، وكانت تقول : لم أعقل أبوي إلا وهما يدينان الدين )) ،كانت امرأة بيضاء جميلة ، ومن ثم يقال لها الحميراء .
تزوج بها رسول الله سنة عشرة من النبوة ، واستمرت في صحبته بما سمح لها الزمان ، إلى أن قبض عنها وهي بنت عشر وثمان ))

، عن عائشة رضيَ الله عنها قالت خولة بنت حكيم بن أمية بن الأقوص امرأة عثمان بن مظعون رضيَ الله عنهما وذلك بمكة : أي رسول الله ألا تتزوج ؟ قال : ومن ؟ قالت : إن شئت بكرا ، وإن شئت ثيبا ، قال : فمن البكر ؟ قالت : بنت أحب خلق الله إليك عائشة بنت أبي بكر ، قال : ومن الثيب ؟ قالت : سودة بنت زمعة آمنت بك ، واتبعتك على ما أنت عليه قال : فاذهبي فاذكريهما علي ، قالت : فجاءت فدخلت بيت أبي بكر فوجدت أم رمان أم عائشة قالت : أي أم رومان ما أدخل الله عز وجل عليكم من الخير والبركة ؟ قالت : وما ذاك ؟ قالت : أرسلني رسول الله أخطب عليه عائشة ، قالت : وددت ، انتظري أبا بكر فإنه آت ، فجاء أبو بكر، فقالت : يا أبا بكر ما ذا أدخل الله عليكم من الخير والبركة ، أرسلني رسول الله أخطب عليه عائشة رضيَ الله عنها ، قال : وهل تصلح له ؟ إنما هي ابنة أخيه ، فرجعت إلى رسول الله فذكرت له ، فقال : ارجعي فقولي له : أنت أخي في الإسلام ، وأنا أخوك ، وابنتك تصلح لي ، فأتت أبا بكر ، فقال لخولة : ادعي لي رسول الله فجاءه فأنكحه وهي يومئذ ابنة ست سنين ))
عاشت في بيت النبوة زوجة كريمة محبوبة ، وشاهدة ذكية على ميراث النبوة ، تقتبس وتحفظ وتستوعب كل ما ترى ... ، لتكون بعد ذلك شاهد صدق ، ووزير خير ، ومعلما لكل من أراد أن يتعرف على أحوال النبي في بيته وأهله ))

عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضيَ الله عنها قالت : قال رسول الله : صلى الله عليه و سلم صلى الله عليه و سلم أريتك في المنام ثلاث ليال ، جاء بك الملك في سرقة من حرير ، فيقول : هذه امرأة ، فأكشف عن وجهك ، فإذا أنت فيه ، فأقول : إن يكن هذا من عند الله يمضه ))
وعن أبي موسى عن النبي قال : صلى الله عليه و سلم كمل من الرجال كثير ، ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران ، وآسية امرأة فرعون ، وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ))
وعن أنس قال : قيل يا رسول الله من أحب الناس إليك ؟ قال : صلى الله عليه و سلم عائشة ) قيل من الرجال ؟ قال : صلى الله عليه و سلم أبوها )
وقد نزل القرآن الكريم ببراءتها مما رمي بها من الإفك والبهتان ، قال تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ }
قال ابن القيم رحمه الله صلى الله عليه و سلم صلى الله عليه و سلم واتفقت الأمة على كفر قاذفها ))
توفيت أم المؤمنين عائشة رضيَ الله عنها سنة سبع وخمسين ، وقيل ثمان وخمسون .

منه السودانية محمد


عدد المساهمات : 215
تاريخ التسجيل : 10/09/2011
العمر : 27
الموقع : السودان

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى